الأحد، 15 أبريل، 2012

عظماء الوحد



إسحق نيوتن كان يتكلم قليلا جدا وكان عكر المزاج مع أصدقائه القليلين المقربين له.وكان إذا ألقى محاضرة لم يحضرها أحد من تلامذته كان يستكمل إلقاء المحاضرة و"القاعة خاوية" بدون حضور البتة.وقد عانى نيوتن عندما وصل سن الخمسين من بارانوياواكتئاب.
 


أينشتاين عالم في الفيزياء النظرية. ولد في ألمانيا كان غريب الاطوار في صغره تاخر في الكلام حتى عمر اربع سنوات واول جمله نطقهآ كانت (شوربه بارده) كان اينشتاين انسانا منعزلا يكرر الجمل بهوس حتى سن السابعة وضع في مدرسه صعوبات تعلم بالرغم من ارتفاع نسبه ذكاءه وكان لايحب الاختلاط بالاصدقاء بدء دراسه الريضات في عمر 12 سنه وكتب اول نظرياته وعمره 15 سنه! وعندما أصبح يافعا كان يلقي محاضرات مربكه لا تحمل أي معنى حقيقي .

بيل جيتس امبراطور الكمبيوتر ومؤسس شركة مايكروسوفت وأغنى رجل في العالم، ثبت بالفحص الطبي أنه لا يزال حتى الآن يعاني من عارض اسبيرجر، وهو أحد أعراض مرض التوحد، فقد كان في طفولته فضولياً وغريب الأطوار.

تعرف على علماء التوحد !

بالرغم من إصابتهم بعرض من أعراض طيف التوحد أو وجود شك في ذلك بتواجد صفة أو أكثر من صفات الأشخاص المصابين بالتوحد كالعزلة أو ضعف التواصل الاجتماعي إلا أن تلك الشخصيات استطاعت أن تقدم الكثير الكثير لنفسها ولأسرها ولمجتمعاتها بل تعدت ذلك إلى الأمة جمعاء, فعندما توفرت لهم فرص النجاح برزوا كأشخاص فاعلين في مجتمعاتهم, فلنمد سوياً يد العون لهؤلاء الأطفال لنساعدهم على العيش باستقلالية وفاعلية في المجتمع الذي يعيشون فيه, وان نشحذ مواهب البعض منهم ليضافوا على تلك القائمة من العظماء.
و من بين هؤلاء العباقرة هناك موتسارت و بيتهوفن ومايكل أنغلو و هيرمان مليفل و إسحاق نيوتن و أينشتاين و فان جوخ .